Beranda > nahwu > نائب الفاعل

نائب الفاعل

الباب الأول

المقدمة

 

خلفية البحث

إذا أردنا أن نتعلم اللغة الأجنبية فلازم علينا أن نعرف أيضاً قواعدها و ما يتعلق بها. و اللغة هي ألفاظ يعبّر القوم عن مقاصدهم. فمن عرف لغة قوم أمن من آفاتهم. و معرفة اللغة العربية مهمّ, و أعلى المقاصد من ذلك هو فهم مقاصد الشرعية من الكتاب و السنة. ولا يمكن فهمها إلا بمعرفة لغتها التى نزلت بها و هي اللغة العربية. ولا يمكن فهم اللغة العربية إلا بمعرفة قواعدها من نحو و صرف و غيرهما. و النحو أولى أولاً أن يُعلم لأن به الكلامَ يُفهم و المقاصدَ يُعلم.  وهو كما قاله مصطفى الغلاييني  علم يعرف به أحوال  الكلمات  العربية مفردة و مركبة.

و كنّا إذا بحثنا عن أحوال  الكلمات  العربية وجدنا أنّها إما أن تكون اسماً أو فعلاً أو حرفاً و لا تخلو الكلمات عن هذه الثلاثة. و المركب من كلمتين فأكثر هو الجملة. و الجملة المفيدة هي التى تسمى بالكلام. و الإعراب هو تغيير أواخر الكلم لإختلاف العوامل الداخلة عليها لفظاً أو تقديراً. و ينقسم إلى أربعة أقسام: رفع و نصب و خفض و جزم. و الأسماء بحسب موقعها فى الإعراب تنقسم إلى ثلاث مرفوعات و منصوبات و مخفوضات. فالمرفوعات من الأسماء سبعة , منها النائب عن الفاعل الذى سنبحث عنه إن شاء الله.

تقرير المشكلات

أغراض البحث

الباب الثانى

البحث

 

التعريف

          عبّر المتقدمون من النحاة بالمفعول الذي لم يسمّ فاعله ولكن هذه العبارة قد اعتُرض عليها من وجهين. الأول أنّها لا تشمل إنابة المصدر و الظرف و الجار و المجرور. والثانى أنّها تقتضى إقامة المفعول الثانى فى باب كسا و أعطى مقام الفاعل فلا يصحّ أن يقال “كُسِيَ زَيْداً جُبَّةٌ” ولا “أُعْطَى زَيْداً دِرْهَمٌ” ولذلك اعترض ابن مالك على هذه العبارة و ترجم بقوله النائب عن الفاعل

ينوب مفعول به عن فاعل ÷ فيما له كنيل خير نائل”

          فالنائبُ عن الفاعل هو اسم مرفوع يقع بعد فعل مبني للمجهول و يحل محله

          والمرادُ بشبه الفعلِ المجهولِ اسم المفعولِ، والاسمُ المنسوب إليه، فاسمُ المفعولِ كما مُثِّلَ. والاسم المنسوبُ إليه، نحو “صاحِبْ رجلاً نبَوياً خلقُه”. فخلقه نائب فاعل لنبوي مرفوع به، لأن الاسم المنسوب في تأويل اسم المفعول. والتقدير “صاحب رجلاً منسوباً خلقه الى الأنبياء”.

 

أسبابُ حذفِ الفاعل

          ونائبُ الفاعل قائمٌ مقامَ الفاعل بعد حذفه ونائِبٌ منابَهُ. وذلك أن الفاعل قد يحذف من الكلام، لغرض من الأغراض، فينوب عنه بعد حذفه غيره. يحذف الفاعل لأسباب باعثة له، وهي:

 

الاشياءُ التي تنوبُ عن الفاعل

          ينوب عن الفاعلِ بعد حذفه أحد أربعةِ أشياء, وهي:

(1) المفعول به، نحو “يكرَمُ المجتهدُ”.

          وإذا وُجد في الكلام، فلا ينوب عن الفاعل غيرُه مع وجوده لأنه أولى من غيره بالنيابة، لكون الفعل أشدَّ طلباً له من سواهُ، فيرتفعُ هو على النائبيّة، وينتصب غيرُه، نحو “أُكرمَ زهيرٌ يوم الجمعةِ أمام التلاميذِ بجائزةٍ سنية إكراماً عظيماً”. وقد ينوبُ المجرور بحرف الجر، مع وجود المفعولِ به الصريحِ، وذلك قليل نادرٌ، كقول الشاعر:

لم يُغْنَ بالعلياء إلا سَيِّداً * ولا شفى ذا الغَيِّ إلا ذو هُدَى

وقول الآخر:

وإنما يرضي المنِيبُ رَبَّهُ * ما دام مَعْنياً بِذِكْرِ قلبَه

وقراءةِ من قرأ {ليُجزى قوماً بما كسَبوا}.

          وإذا كان للفعل مفعولان أو ثلاثةٌ، أُقيمَ المفعولُ الأولُ مقامَ الفاعل، فيرتفع على النائبيةِ، وينتصبُ غيرُه، نحو “أُعطيَ الفقيرُ دِرهماً، وظُن زهيرُ مجتهداً، ودُريتَ وفيّاً بالعهد، وأُعلمتَ الامرَ واقعاً”.

           وقد تجوز نيابةُ المفعولِ الثاني في باب أعطى، إن لم يقع لَبْسٌ، نحو “كُسيَ الفقيرَ ثوبٌ، وأُعطيَ المسكينُ دينارٌ”. فان لم يؤمن الالتباس، لم يجوز إلا إنابة الأول، نحو “اعطي سعيد سعداً”. ولا يقال أعطي سعيداً سعد”. اذا أردت ان الآخذ سعد والمأخوذ سعيد فان أردت ذلك قدمته فقلت “أعطي سعد سعيداً”، ليتبين الآخذ من المأخوذ، لأن كلاً منهما صالح لذلك. فلا يتعين الآخذ إلا بتقديمه وإنابته عن الفاعل.

(2) المجرورُ بحرف الجرّ، نحو نُظِرَ في الامر، ومنه قوله تعالى “ولما سُقِطَ في أيديهم” و قوله تعالى “و نُفِخَ فى الصور”.

          على شرط أن لا يكون حرف الجرّ للتعليل، فلا يقال “وُقِفَ لكَ، ولا من أجلِكَ”. إلاّإذا جعلتَ نائبَ الفاعل ضميرَ الوقوفِ المفهوم من “وُقِفَ” فيكونُ التقدير “وُقِفَ الوقوفُ، الذي تعهد، لكَ أو من أجلك”.

 وإذا ناب المجرور بحرف الجر عن الفاعل، يقال في إعرابه انه مجرور لفظاً بحرف الجر مرفوع محلاً على أنه نائب فاعل. غير أنه ان كان مؤنثاً لا يؤنث فعله، بل يجب أن يبقى مذكراً. تقول “ذُهب بفاطمة”، ولا يقال “ذهبت بفاطمة”.

(3) الظّرفُ المتصرِّفُ المختصُّ، نحو “مُشيَ يومٌ كاملٌ، وصيمَ رمضانُ”.

          والمتصرف من الظروف، ما يصح وقوعه مسنداً اليه، كيوم وليلة وشهور ودهر وأمام ووراء ومجلس وجهة ونحو ذلك. وغير المتصرف منها، ما لا يقع مسنداً اليه، فلا يكون إلا ظرفاً، كحيث وعوض وقط والآن ومع واذا، او ظرفاً ومجروراً بمن. كعند ولدى ولدن وقبل وبعد وثم (بفتح الثاء) أو بالى، كمتى، أو بمن والى. كأين. وما كان كذلك لا ينوب عن الفاعل، لانه لا يسند اليه. اذ لا يجوز فيه الرفع، كما يصح أن تسند الى يوم وشهر ورمضان، فتقول “جاء يوم الجمعة، ومضى على الامر شهر، ورمضان شهر مبارك”.

(4) المصدر المتصرف المختص, نحو:” احتُفل احتفال عظيم”.

          و المتصرف من المصادر: ما يقع مسنداً إليه مثل احتفال و إعطاء و فتح. و غير المتصرف منها ما لا يصح أن يقع مسنداً إليه. لأنه لا يكون إلا منصوباً على المصدرية, نحو:”معاذ الله و سبحان الله” فلا ينوب مثل هذا عن الفاعل, لأنه لا يجوز الرفع .

 

أوزان الفعل المجهول

          متى حُذفَ الفاعلُ من الكلام وجب أن تتغيّر صورة الفعل. فإن كان ماضياً يُكسر ما قبل آخره، ويُضم كل مُتحرك قبله، فتقولُ كسر وعلم و فتح. “كُسِر و عُلِم و فُتِح” وإن كان مضارعاً يُضمّ اوَّلهُ، ويُفتح ما قبلَ آخره، فتقول في يَكسِرُ ويَعلَم و يَفتَح “يُكسَرُ ويُعلَم و يُفتَح ” و هذا إذا كان الفعل ثلاثياً غيرَ معتلّ العين. أما فعلُ الأمرِ فلا يكونُ مجهولاً أبداً.

          أما إذا كان الفعل الماضى مبدوءاً بتاء زائدة سواء كانت للمطاوعة أم لا, ضُمّ أوّله و ثانيه تبعاً للأول, فتقول فى نحو: تَعَلَّم,تَدَحْرَج, تَغَافَل, تَضَارَب “تُعُلِّم,تُدُحْرِج, تُغُوفِل, تُضُورِب”.

          و إذا كان الفعل الماضى مبدوءاً بهمزة الوصل, ضُمّ أوّله و ثالثه, فتقول فى نحو: استخرج, استعمل, اقتتل, انطلق “اُستُخرِج, اُستُعمِل, اُقتُتِل, اُنطُلِق”

          و إذا كان الفعل الماضى المبني للمفعول ثلاثياً معتلَّ العين سمع فى فائه ثلاثة أوجه

وَ اكْسِرْ أَوِ اشْمِمْ فَا ثُلاَثِيّاً أُعِلْ × عَيْناً وَ ضَمٌّ جَا ﻜَ”بُوْعَ” فَاحْتُمِلْ

          و تثبت هذه الأوجه  لكل فعل ماض ثلاثي معتلّ العين على وزن “افتعل” أو “انفعل” فتقول في ابتاعَ واقتادَ واجتاحَ “ابتِيعَ واقتيدَ واجْتِيحَ”.

           وإذا أريد بناءُ المضارع – الذي قبلَ آخرِه حرفُ مدٍّ – للمجهول، يُقلَب حرفُ المدِّ ألفا، فتقول في يقولُ ويبيعُ “يُقالُ ويُباعُ”، وفي يستطيعُ ويَستتيبُ “يُستطاعُ ويُستتابُ”.

          وإن اتصلَ بنحو “سِيمَ ورِيمَ وقِيدَ” من كل ماضٍ مجهول ثلاثيٍّ أجوفَ – ضميرُ رفعٍ متحركٌ، فإن كان يُضَمُّ أوَّلُه في المعلوم نحو “سُمتُه الأمرَ، ورُمتُ الخيرَ، وقُدْتُ الجيشَ” كُسِرَ في المجهول، كيلا يَلتبسَ معلوم الفعل بمجهوله، فتقولُ “سِمتُ الأمر، ورِمتُ بخيرٍ،  وقِدتُ للقضاءِ”.

          وإن كان يُكسَرُ أَوَّله في المعلوم – نحو “بعته الفرَسَ وضمتُه، ونِلته بمعروفٍ” ضُمَّ في المجهول، فتقول “بُعت الفرَسَ، وضُمت، ونُلْتُ بمعروفٍ”.

تقسيم نائب الفاعل

          و كما أنّ الفاعل ينقسم إلى قسمين, ظاهر و مضمر, و كذلك  ينقسم نائب الفاعل إلى قسمين: ظاهر و مضمر . فالظاهر فى نحو قوله تعالى”قُضِيَ الأمرُ الّذِي فِيهِ تَستَفتِيَانِ” و قوله تعالى “وَ إِذَا قُرِئَ القُرآنُ” و قوله تعالى “و جِىءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمُ” جُلِسَ أماَمُك .

          أما النائب المضمر فمتّصل و منفصل. أما المنفصل نحو: ما ضرب إلا أنا أو نحن أو أنتَ أو أنتِ أو أنتما أو أنتم أو أنتنّ أو هو أو هما أو هم أو هي أو هنّ. و أما المتصل نحو: ضُرِبَ, ضُرِبَا, ضُرِبُوا, ضُرِبَتْ, ضُرِبَتاَ, ضُرِبْنَ, ضُرِبْتَ, ضُرِبْتُمَا, ضُرِبْتُم, ضُرِبْتِ, ضُرِبْتُنّ, ضُرِبْتُ, ضُرِبْنَا. أما المضمر من الجار و المجرور فلا يكون إلا متّصلاً نحو: سِيْرَ به أو بها أو بهما أو بهم أو بكَ أو بكِ أو بكما أو بكم أو بكن أو بى أو بنا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الباب الثالث

الخاتمة

 

الخلاصة

 

 

 

 

 

 

 

 

المراجع

عبد الله بن الفاضل العشماوي, حاشية العشماوي على متن الآجرومية فى قواعد العربية.

فؤاد نعمة, ملخص قواعد اللغة العربية,دمشق, دار الحكمة.

قاضى القضاة بهاء الدين عبدالله بن عقيل العقيلي, شرح ابن عقيل, بيروت, دار الفكر, 2003.

محمد بن أحمد بن عبد البارى الأهدل, الكواكب الدرية,بيروت, مؤسسة الكتب الثقافية, 1993.

محمد بن على الصبان, حاشية الصبّان, , بيروت, دار الفكر.

مصطفى الغلاييني, جامع الدروس العربية,القاهرة, دار الحديث, 2005.

Kategori:nahwu
  1. 5 Mei 2011 pukul 01:10

    subhanallah ^^

  1. No trackbacks yet.

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

%d blogger menyukai ini: